متابعات حقوقية

وفاة المعتقل محمد كبكب داخل قسم شرطة الدخيلة بالإسكندرية

لفظ المعتقل محمد محمد كبكب، البالغ من العمر 50عامًا، أنفاسه الأخيرة داخل محبسه بقسم شرطة الدخيلة بالإسكندرية، فجر أمس الثلاثاء، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد بحقه وظروف الحجز غير الآدمية التي تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة من طعام وتهوية ونظافة وعلاج.
فيما انتقلت النيابة إلى قسم الشرطة للتحقيق في أسباب الوفاة، ولم يتم تسليم جثمانه لذويه حتى الآن أو استخراج تصاريح الدفن.
يأتي ذلك بالتزامن مع دعوات الإفراج عن السجناء والمحتجزين في السجون ضمن الاجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، لما تشهده السجون من نسبة تكدس مرتفعة وأماكن احتجاز غير آدمية ما يجعلها بيئة خصبة للتحول إلى بؤرة لانتشار الوباء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق